Your browser does not support JavaScript!
تحذيريتم استخدام ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع لتوفير أفضل تجربة للمستخدم. في حالة المتابعة ، نفترض أنك توافق على تلقي ملفات تعريف الارتباط من هذا الموقع موافق

خلد إحساسك بعبير زهور الزفاف مع تكنولوجيا نانوفريز
ثورة تكنولوجية بطريقة مختلفة تحفظ ذكريات الزهور إلى الأبد

before

قبل

after

بعد

ما هي تقنية نانوفريز؟

نانوفريز: هي طريقة متطورة أثبتت علميا إمكانية الاحتفاظ بباقة زهور مسكة العروس كتذكار إلى الأبد. وذلك باستخدام تكنولوجيا جديدة لحفظ الزهور، كأحد الحلول العلمية المتقدمة التي لم يسبق لها مثيل. حيث تقوم تكنولوجيا نانوفريز بتجميد وإيقاف التفاعلات الإنزيمية داخل خلايا الزهرة على مستوى النانو الجزيئي (الجزيئات متناهية الصغر). مما يؤدي إلى تغيير الخواص الفيزيائية الكيميائية للزهور إلى الأبد. وبذلك أصبح بالإمكان الاحتفاظ بباقة خالدة من زهور الزفاف، لا تفقد نضارتها أو عبيرها أو طراوة ملمسها أو إزهارها بمرور الزمن.

يمكن الاحتفاظ بزهور مسكة العروس

و اكاليل الزفاف

بشكل لم يكن له مثيل في الماضي!

لقد لعبت الزهور منذ فجر التاريخ -كأحد الرموز التاريخية للحب والصداقة- دورا ثقافيا وجماليا واحتفاليا هاما بمناسبات الزفاف. مع تكنلوجيا نانوفريز، تستطيع كل عروس في العالم الاحتفاظ بتذكارمن باقة الزهور التي كانت تمسك بها خلال حفل زفافها (مسكة العروس)، تخليدا لأكثر اللحظات رومانسية في حياتها.

إنه حقا لأمر مدهش أن تنجح زهور الزفاف كتذكار لجوهر الزواج الحقيقي، في الصمود أمام اختبار الزمن.

لماذا حفظ الزهور بالطريقة التقليدية غير مجدية

design_icon

حتى الآن، لا توجد طريقة مجربة وصحيحة للإبقاء على حياة النبات بعد انفصاله عن مصدر تغذيته الرئيسي.

الأزهار بعد قطعها بفترة قصيرة تموت مثل أي كائن حي، مما يعني بقاءها وفقا لصنفها ونوعها لأيام فقط أو لأسابيع بعد قطفها وبعد ذلك تذبل وتموت.

وتشمل عمليات حفظ الزهور التقليدية، السقي بالماء المدعم، أو استخدام السيليكا جل أو التعليق أو التجفيف بالهواء.

سلبيات السقي بالماء المدعم

  • يستطيع أسلوب سقي الأزهار بالماء المدعم بالعناصر الغذائية أن يطيل فترة حياة النبات بشكل مؤقت، وليس لوقت طويل. فالزنابق على سبيل المثال إذا وضعت في الماء، فإنها قد تظل لفترة أسبوعين دون أن تفقد بريقها، ومع ذلك فإنها تذبل أيضا وتموت خلال فترة محدودة من الزمن.
  • عندما توضع الزهور في إناء مملوء بالماء أو مزهرية، فإنها تستمر في امتصاص عناصر غذائها من خلال الماء، ولكن العملية تتباطأ بشكل كبير. وذلك لحدوث انسدادات بساق النبات تمنع وصول الماء والغذاء للزهرة نتيجة قطعها عن مصدرها.

سلبيات الحفظ بالتجفيف

(بواسطة التعليق، الهواء، السيليكا جل ... الخ)

  • التجفيف يجعل الزهور هشة للغاية وعرضة للتلف.
  • وكذلك يقلل من الملمس والمنظر الجميل للباقة.
  • كما يؤدي إلى تلاشى لون الزهور بمرور الشهور والسنين.
  • يؤدي إلى تغييرات -خفيفة إلى كبيرة- في منظر الزهرة، وسلامة قوامها والعمر الافتراضي المتوقع لها.
Conventional-Flower

دوافع الذبول و التحلل

من أجل حفظ الزهور بشكل دائم دون الإضرار بجمالها ونضارتها، تعالج تكنولوجيا نانوفريز مباشرة الأسباب الجذرية للذبول والتحلل.

فمن المؤكد أن العروس عندما تحتفظ بباقة زهور الزفاف، فإنما تحب أن تراها على حالها إلى الأبد، لا أن تذبل بمرور الوقت كما يحدث في طرق التجفيف بالهواء والماء المدعم.

وللأسف فإن الأساليب الحالية لحفظ الزهور لا تعمل على مقاومة الذبول، وإنما تؤخره فقط عن طريق الإلتفاف حول الدوافع الرئيسية الثلاثة للتحلل، بدلا من ايجاد طريقة لحل جذري لهذه الدوافع الثلاث. هذه الدوافع الثلاثة مفصلة في الآتي:

Flower-Cells

1
الكائنات الدقيقة
في خلايا الزهرة

تعتبر البكتيريا والخميرة والعفن، هي الكائنات المفترسة بلا منازع في عالم النبات. فبعد أن تقطع الزهرة من جذورها تقوم الكائنات الدقيقة بتحطيم جدران الخلايا وتظل تعمل على تحطيم التكوين الطبيعي للزهرة.

Enzymatic

2
تفاعلات
انزيمية

اإن التفاعلات الكيميائية الطبيعية داخل جدران الخلايا يمكن أن تؤدي إلى البدء في العمليات الطبيعية كالموت والتحلل، أو الإسراع منها. وهي كظاهرة بيولوجية يمكن تأجيلها بالتأكيد -وليس إيقافها- وذلك باستخدام طرق الحفظ التقليدية، كإضافة بعض المواد الكيميائية إلى الماء.

Medium

3
الوسط البيئي

وجود البكتيريا والعفن و تكاثرهم بالزهرة يعتمد على الوسط البيئي -الغذاء والسائل- الموجود داخل مكونات الزهرة.

small-logo

نظرية نانوفريز

design_icon

النانوفريز هي تكنولوجيا مبتكرة، وتعد الأولى من نوعها التي تستهدف استراتيجيا دوافع التحلل الرئيسية الثلاثة، من أجل الحفاظ على حياة النبات لفترة أطول مما كان يعتبر ممكنا بالأساس.

وذلك من خلال تحديد الوضع الأمثل اللازم للزهرة -من حيث درجة الحرارة ومستوى الحموضة- من أجل تقليل أو إيقاف النشاط الإنزيمي. فإن تكنولوجيا نانوفريز قادرة على خلق بيئة مثالية لحياة زهرية طويلة، والحفاظ عليها أيضا.

this-archieved-by

هذا يمكن تحقيقه بتطبيق واحدة أو مجموعة من الأعمال الآتية:

  • إيقاف التفاعلات الإنزيمية إما بالتجميد تحت درجة صفر مئوية، أو زيادة درجة الحرارة فوق 60 درجة مئوية.
  • إيقاف التفاعلات الإنزيمية عند مستوى حموضة أقل من 4 أو أكثر من 10.
  • ايقاف التفاعلات الإنزيمية بتغيير خواص الزهرة عند درجة الحرارة و الحموضة المثلى لنشاط الإنزيمات.
  • تغيير خواص الوسط البيئي (الغذاء والسائل) الموجودة بالزهرة، الذي يغذي البكتيريا ويطيل حياتها.

a-perpitual

بمعرفة ذلك فإنه يمكننا التلاعب بخواص خلايا الزهرة على مستوى مقياس النانو، من أجل تعزيز فترة السكون التي تعمل على تثبيط نشاط الإنزيمات. وما نقوم به في نانوفريز تكنولوجي هو تطبيق هذه النظرية من أجل تغيير الخواص الكيميائية للزهرة بشكل نهائي، والحفاظ على هذه الحالة من التوازن إلى الأبد.
graph

النتائج؟

design_icon

هي الحصول على أزهار خالدة إلى الأبد: لا تبلى، ولا تذبل، ولا تتعفن، ولا تتكسر.

الخطوات السبع لتقنية الحفظ

design_icon

تقدم تكنولوجيا نانوفريز حلول متطورة للمشكلة القديمة، التي شغلت الباحثين منذ سنوات، وحتى الآن. ألا وهي الوصول إلى طريقة لحفظ الزهور. فلقد نجح فريقنا الطموح من الكيميائين ومهندسي المختبرات -بعد العديد من التجارب ومعالجة الأخطاء- في وضع خطوات منهج شامل، ليصبح حفظ الزهور بشكل دائم واقع حقيقي ومجرب.

وفيما يلي الخطوات التي استطاعت بها تكنولوجيا نانوفريز الحفاظ على حياة الزهور المقتناة:

  • عملية الترطيب

    إن الخطوة الأولى في عملية تخليد باقة الزهور، هي فحص كميات كبيرة من الزهور المتنوعة، لانتقاء باقة من الزهور الفاخرة (عالية الجودة)، وهي تلك التي بلغت بوضوح ذروة إزهارها وتفتحها. وما أن توافق الزهور معايير تكنولوجيا نانوفريز، فإنها تخضع لعملية ترطيب دقيقة، لزيادة درجة تفتحها، من أجل نتائج حفظ مثالية.

  • القضاء على الكائنات الدقيقة

    ما أن يتم فصل الزهور عن نظامها البيئي الطبيعي، نقوم فورا بالقضاء على الكائنات الدقيقة الموجودة بها، وذلك بواسطة تكنولوجيا مصممة حصريا لتكنولوجيا نانوفريز من أجل علاج أساس المشكلة، وذلك باستهداف الأعداء الرئيسيين للنبات كالتعفن والبكتيريا والتخمر، والتعامل مع كل زهرة وهي مازالت في ريعان نضارتها وعبقها.

  • معالجة السوائل في الزهور

    بالرغم من إزالة الكائنات الدقيقة من الزهور، إلا أن الزهور تظل تعاني من وجود السوائل التي تولد الخميرة والبكتيريا والعفن. لذا فإننا نقوم مباشرة بمعالجة كافة السوائل من كل الزهورلإيقاف نمو الكائنات الدقيقة.

  • إيقاف التفاعلات الإنزيمية

    بعد ذلك نقوم بالتعامل مع أهم العوامل المؤدية إلى ذبول الزهور وهي التفاعلات الإنزيمية. فبواسطة التكنولوجيا المتطورة التي نستخدمها، نستطيع التحكم في الوضع الأمثل اللازم لكل زهرة -من حيث درجة الحرارة ومستوى الحموضة- للدخول في حالة من االسكون، تثبط عملية التحلل بنجاح.

 
  • تثبيط نمو الكائنات الحية الدقيقة

    إن أحد الأسباب الرئيسية لعدم نجاح الطرق التقليدية لحفظ الزهور إلى فترات طويلة، هو عدم قدرتها على منع تكاثر الكائنات الدقيقة الموجودة بساق الزهرة. ولقد استطاعت تكنولوجيا نانوفريز إيقاف هذه العملية البيولوجية الحتمية، وذلك بالتعامل مع كل زهرة على مستوى الخلية. وهذا الأسلوب لحفظ النبات لا يقضي على الكائنات الضارة وحسب، وإنما يمنع عودتها في المستقبل إلى الأبد.

  • العلاج التخصصي بالتجميد

    من أجل تعزيز عملية حفظ النبات، تقوم تكنولوجيا نانوفريز بعد ذلك بإزالة كل العوائق البيولوجية من أجل إطالة عمر النبات. وذلك يتضمن نظام المعالجة بالتجميد المصمم بخبرتنا العالية، من أجل إحداث تغير دائم للخواص الكيميائية لكل زهرة.وبذلك لم يعد هناك أي تهديد محتمل من حدوث الذبول أو التحلل أو التعرض لعوامل مرور الزمن.

  • الحفظ داخل إطار محكم الإغلاق

    وفي المرحلة الأخيرة لعملية الحفظ، يتم وضع الزهور المعالجة داخل بيئة منضبطة من خلال اطار محكم الإغلاق. زجاج البرواز الأمامي -الذي يسمح بالتمتع بمشاهدة الزهور- مصنوع من مزيج فريد من البوليمرات التي تساعد في حماية باقة الزهور من عوامل التأثير السلبي عليها كالضوء والحرارة.

ico_nano

ضمان نانوفريز

design_icon

عملية حفظ الزهور ليست ممارسة جديدة بأي شكل من الأشكال، ولكن القيود المفروضة على التقنيات الحالية يجعلها غير منتشرة نسبيا بين الجماهير.

وبالرغم من ذلك، فمع الإنجازات غير المسبوقة التي حققتها تكنولوجيا نانوفريز ، فإن تغيرا وشيكا سيحدث في عالم باقات الزفاف وتذكارات الزواج

وفيما يلي بعض ملامح الحدث التكنولوجي الجديد، والذي سرعان ما سيغزو الأسواق:

long-term

حيث تظل الزهور في غاية نضارتها وعبيرها تماما كما كانت يوم زفافك.
فبواسطة التكنولوجيا المستخدمة لدينا، يتم القضاء على الكائنات الدقيقة الضارة بالنبات بما يفوق مجرد العلاج. وبعبارة أخرى فإنه بفضل هذه التكنولوجيا أمكننا التصدي للتهديد الثلاثي لحياة الزهور، وذلك بالقضاء على الدوافع الرئيسية الثلاثة التي تؤدي إلى ذبول الزهور وتحللها، وهو ما يمكنك الاعتماد عليه في حفظ النبات بشكل دائم.

external-beauty

حيث تظل الزهور بكامل نضارتها -كحبك- إلى الأبد.
فعندما تبدأ باقة زهور زفافك في الذبول وفقدان عبيرها، ربما يضطرك هذا إلى التخلص من شيء غال عليك. لذا فإن تكنولوجيا نانوفريز تطبق تقنيات مجربة ومختبرة للتأكد من أن الزهور المعالجة لن تتغير في لونها أو ملمسها أو مظهرها.

parmament-preservation

دائما وإلى الأبد، كما يجب أن تكون العلاقة الحقيقية.
إن تذكارات الزفاف تذكرك بوعدك بأن تحب الحياة طوال العمر. ولهذا قمنا بتطوير تكنولوجيا متقدمة لحفظ أكثر لحظاتك رومانسية إلى الأبد، مع الاحتفاظ بروح الحب الحقيقي.

أهمية باقة زهورمسكة العروس المحفوظة

توجد بالحياة لحظات قليلة غالية ومليئة بالمعاني، كلحظات الزفاف مثلا. وبالرغم من أنه يمكنك الاحتفاظ بألبوم من الصور مليء بالذكريات الرائعة، إلا أن بالحياة امور لا يمكن للصور أن تحفظها.

و تكنولوجيا نانوفريز وإن كانت ليست آلة الزمن، ولكنها بالتأكيد ذاكرة تتوقف وقتما شئت، لتبقى ذكرياتك خالدة بطرق لم تكن تتخيل أنها ممكنة.

لقد لعبت الزهور دائما -كرمز ثقافي وتاريخي للحب والرومانسية والصداقة- دورا هاما في حفلات الزواج في كل أنحاء العالم. ولقد حانت الآن فرصتك لإضافة شيء خيالي إلى حكاية زفافك، وذلك من خلال الاحتفاظ بتذكار من الزهور يعكس كل أطياف الحب المختلفة. فهو: